Main photo معركة ستالين غراد | 2 مليون قتيل

معركة ستالين غراد | 2 مليون قتيل

  • من طرف ELProf-DN
  • 2335 مشاهدة

معركة س"ستالين غراد" التي وقت بين الاتحاد السوفييتي وألمانيا النازية,خلال الحرب العالمية الثانية تعد اشرس معارك الحرب العالمية بل اشرس معارك التاريخ على الاطلاق واكثرها دموية , اندلعت المعركة الرهيبة عندما قرر "هتلر" ان يغزو "روسيا" ويبيد جميع سكانها ويستبدل العاصمة "موسكو" ببحيرة كبيرة ويسيطر على حقول البترول في القوقاز لتعزيز ألمانيا خلال الحرب , بالاضافة الى خلق مساحات شاسعه من الأراضي الجديده ليعيش بها الالمان .
ولأن "هتلر" كان ينظر للروس على انهم كائنات اقل من البشر ووجودهم في الحياة غير مبرر , الرو ايضا قالوا ان كنت تريد ابادتنا لك ذلك , ولكننا لن نخرج من هذا العالم الا بعد ان نبيد المانيا بالكامل , وبالفعل كانت المعارك بينهم ابادة شاملة خاصة من جانب الرةس , فلا مجال الى أن تسيط المانيا على اي مدينة قبل اخر روسي فيها .
في اخر شهر اغسطس عام 1942م , جيش "هتلر" وصل على اعتاب مدينة "ستالين غراد" في جنوب "روسيا" , وقرر احتلالها لاهميتها الكبيرة , وبتمركز الجيش الالماني بها يستطيع الهجوم على المنطقه المحيطه بسهولة وايضا لأنها مركز صناعي كبير , والاهم من كل ذلك هو انها تحمل قسم حاكم روسيا "ستالين" , ولذلك قيمة رمزية كبيرة جدا , فالحرب كانت صراع شخصي بين "ستالين" و "هتلر".
الأوامر للجيشين كانت واضحه , الصمود حتى الموت ! , الجيش الألماني يحتل المدينة ويخضع اهلها او يبادوا بالكامل واهل المدنة وجيشها الروسي عليهم منع احتلالها , وا شخص يحاول الهرب او يبين اقل علامة على الانهزامية يقتل فورا بتهمة الخيانة , بلغ ضحايا المعركة الهائلة 2 مليون جندي ومدني و هو 100 ضعف ضحايا جرب اكتوبر المجيده وكذلك اكثر من خسائر الولايات المتحدة الامريكيه على مدار الحرب العالمية الثانيه بأكملها خلال 6 سنوات.
تم أسر 100 الف جندي الماني خلال المعركة , نصفهم مات في الطريق للسجون الروسيه من البرد و التعب و النصف الاخر مات في السجون , بعد اكثر من 10 سنوات من انتهاء الحرب عاد فقط 6 آلاف اير الى المانيا ! , بلغ متوسط حياة الجند الألماني في معركة "ستالين غراد" 7 ثواني فقط ! , بمعنى انه كل 7 ثواني يموت جندي الماني , والجندي الروسي كان متوسط حياته اقل من ذلك .
بدأت المعركة بالهجمات الجوية الألمانيه على المدينة و الجيش الألماني تقدم تقدم كبير وتمكن بالفعل من احتلال 90% من المدينة ولكن الروس كانت اوامرهم هي القتال حتى الموت , ولذلك لم يستطع الألمان اخراج الروس من المدينة , فقط كان الروس يحاربوا من كل المباني ومن كل شبر في المدينة , استمر القتال بلا هوادة ومات الآلاف في اسابيع قليله , لدرجة ان رائحة وهواء المدينة كله كان عبارة عن شظايا ساخنه محترقة و رائحة جثث متعفنه والمدينة دمرت بالكامل واصبحت اطلال .
الصمود الروسي كان بقيادة الجنرال الرابع "جورجي زوكوف" والذي اعد خطة عبقرية نجح من خلالها في تطويق الجيش الألماني و اجباره على الاستسلام او الهزيمة , وبدأ الجيش الألماني يشعر بيأس شدديد حتى ان القائد الالماني " فريدريش بيليش" بعث رسائل لهتلر اكثر من مره يترجاه ان يسمح لهم بالانسحاب ولكن "هتلر" رفض الامر تماما وقال له اصمد حتى الاباده , لأن هتلر لا يتخيل فكرة فوز ستالين عليه. بدأ الجيش الألماني يموت من برد روسيا القارص بالاضافه الى الحصار الروسي , حتى ان الجنود بدأو يقدمون على الانتحار و الموقف يزداد سوء , وفي النهاية لم يستطع الجنرال الالماني "فريدريش" الصمود و استسلم للجيش الروسي , وأثناء فترة سجنهم بدأ في تحريض المساجين الالمان على "هتلر" وقطع عهد على نفسه ا يفعل كل ما في وسعه لاسقاط "هتلر" او يدينه في اي محاكمة عالمية بسبب افعاله وخططه الجنونية الانتحارية المتهورة .
وهو ما فعله بعد الحرب عندما روى لمحاكم الحلفاء الفظائع التي ارتكبها "هتلر" في حق جيشه وحف الجيوش الاخرى , فازت روسيا بالمعركة ولكن الثمن كان فادحا , فقد فقدت 80% من شبابها وتحديدا مواليد عام 1923م وما حولها من سنين اثناء الحرب , بعد المعركة انتهت آمال هتلر في الفوز , وتبدل الحال فأصبح الوفييت يهاجمون بعد ان كانوا دائما في حالة دفاع واتمروا في الزحف حتى احتلوا المانيا وانتحر "هتلر" مع نهاية الحرب عام 1945م  .


ELProf-DN
ELProf-DN

المدير العالم لشركة انكور التطويرية